دليل على أوصاف المعيون وأعراضه
18 أبريل 2012   //   By:   //   دراسات وأبحاث العين والحسد والغبطة   //   2 تعليقان   //   1770 Views




س : ما حكم العين ؟
جـ : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « العين حق » (1) ، «
ورأى صلى الله عليه وسلم جارية في وجهها سفعة فقال : ” استرقوا لها فإن بها النظرة » (2) ، وقالت عائشة رضي الله عنها : « أمرني النبي صلى الله عليه وسلم أو أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يسترقى من العين » (3) ، وقال صلى الله عليه وسلم : « لا رقية إلا من عين أو حمة » (4) . وكلها في الصحيح ، وفيها أحاديث غير ما ذكرنا كثيرة ، ولا تأثير لها إلا بإذن الله ، وقد فسر بها قوله عز وجل : { وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ } عن كثير من السلف رضي الله عنهم .
_________
(1) رواه البخاري ( 5740 ، 5944 ) ، ومسلم ( السلام / 41 ، 42 ) .

أعراض العين المُعجبة أو حاسدة ) في ( البدن ) :
1- الشحوب في الوجه
2- الثقل في مؤخرة الرأس _ وعلى الأكتاف
3- التأوه والتنهد
4- الوخز في الأطراف
5- الحرارة والبرودة بالتناوب
6- النفور من الأهل والمنزل والمجتمع والدراسة ( كذلك السحر والمس )
7- كثرة التعرق ( الجبين والظهر والصدر )
8- سرعة الغضب والحزن ( كذلك السحر والمس )
9- الميل للأعتداء على الأخرين
10- كثرة العناد
11- الأحساس بالضيق والأختناق
12- التردد في إتخاذ القرارات
13- كثرة التقلب في الفكر والحال والقول
14- الخمول والكسل واللأمبالاة ( أحياناً السحر )
15- الهزال وقلة الشهية .
16- التثاؤب والدموع دون بكاء ( آثناء القراءة )
17- الرغبة في التمغط أحياناً باليدين كلاهما او واحدة منهما . آثناء القراءة او بعدها.
18- الشعور بالتقيؤ او الغثيان
19- كثرة الرمش بالعينين تلقائياً
20- ألم في الأسنان يذهب ويعود
21- زيادة البلغم ولو لم يُدخن مثلاً
22- كُثرة التبول
23- يسمع أحياناً كأن أحداً يمشي خلفه او يُناديه او يمر من أمامه .
24 – ثقل في الجسم خاصة الاكتاف والايدي
25 – معاودة الغصة ( الشرقة )
26 – الانين بكثرة ( النساء والاطفال خاصة )
27- كثرة التجشوء
28- النوم بكثرة أو الارق بأستمرار حين النوم او كلاهما يتناوبان
29 – صفرة في الوجه
30- تبدل معظم الصفات الحسنة الجسمية أو النفسية اوالمادية او الصحية الى عكسها وبشكل ملحوظ . كتبدل النشاط الى كسل والجمال الى قباحة ونعومة الصوت الى خشونة .. وهكذا
31- نقص في المال . وتدهور في التجارة . وإرتباك في التعامل . والغباء او الخبل في البيع والشراء . وغير ذلك مما لايحضرني الأن .
ولا يشترط وجود جميع هذه الاعراض في أنسان واحد وفي نفس الوقت ..
ومن علامات العين ( الحاسدة فقط ) في المنزل 1- تشقق بعض الجدران
2- هبوط بعض المباني بعض الشيء

3- رؤية نار تشتعل في احد الغرف او أرجاء المنزل الأخرى ( في الحلم فقط )
4- رؤية كثرة النمل في بعض أنحاء المنزل
5- تكرار تعطل بعض الاجهزة في المنزل مع تصليحها بأستمرار
6- كثرة الخصومات بين أهل المنزل دون سبب معروف
7- أنتهاء الارزاق بسرعة في المنزل المحسود وعدم البركة فيها
8- رؤية ( فئران _ صراصير _ جرذان _ بكثرة تعبث بمحتويات المنزل بشكل سريع وغريب ( ثلاجات _ اجهزه _ ملابس _ وغيرها ) دون توقف . وهذه الخمسة الأخيره هي العلامات القوية لحسد المنزل .
ونتائج ( الحاسدة أذا تمكنت وانتشرت ) في البدن : _
1- تكسر الصفائح الدموية ( نوع من انواع سرطان الدم )
2- بعض انواع السرطان ( الكبد _ الثدي _ الجلد _ وغيرها )
3- الفشل الكلوي
4- الغرغرينا
5- السكر
6- المياة في الرأس ( بعض الحالات )
7- عدم النُطق
8- الضغط
9- الحساسيه في مكان معين ( اليدين والأرجل خاصة )
10- الدمامل ( وتأتي احياناً من السحر والمس )
11- تساقط الشعر ( يأتي أيضاً من السحر )
12- تليف الكبد
13- الألتهابات عامة
14- الشلل للجسم . اوجزء منه
15- كل مرض غريب ونادر لايعرفه الأطباء .
16- أمراض المفاصل . بما فيها الأحتكاك .
17- العمى
18- عقم او نزيف مستمر ( كذلك في السحر والمس )
19- عدم إستطاعة الكتابة لمن يكتب .او كره الكتابة في معظم الوقت
20- الدوالي
21- كثير من حالات الجلطة
22- الغدد بأنواعها ( في كثير من الحالات _ وعلاماتها عدم شفائها بسرعة )
23- بعض الكسور التي لاتبرأ بسرعة
24- تكرار الحروق او الاصابة في منطقة معينة
25- كثرة القمل قي الرأس مع تنظيفه بأستمرار
26- أسقاط الحمل المتكرر ( أيضاً من السحر والمس )
27- سلس البول
كيف يعرف المعيون عائنه أو حاسده ؟
1- قد يراه في المنام ( يُخاصمه _ يأمره بعنف _ يهاجمه بأي آلة حادة _ مقطب الجبين _ يهدده _ )
2- قد يخبره صديق او قريب بأن فلان من الناس . ( يمدحك بما ليس فيك . يتكلم بك بسوء بما ليس فيك ) . ( يُقصد هنا المبالغة في الشيء )
3- تتضايق من صديق او قريب . دون سبب مسبق. ( غير تنافر الأرواح ) المذكور في الحديث .
4- حين ترى إنسان معين . تشعر بضيق في الصدر او خفقان في القلب . او كلاهما .. وأنت لاتعرف لماذا يحصل لك ذلك . كلما رأيت هذا الأنسان بالذات . .
5- يزورك أحد الناس . ويأكل او يشرب عندك . وتلاحظ عليه انه لايترك لك أثر منه ( بل ويحافظ على آثاره بشكل مبالغ فيه او ملفت للنظر ) وقلق نوعاً ما .
6- قد تقابل إنسان تعرفه ( قريب او صديق في الظاهر ) في مناسبه اوغيرها فتبتسم في وجه . ولاتجده يبادلك نفس الأبتسام . ( تشعر انه يخفي شيئاً ) .
7- أذا رأيت الحاسد تتثأب بأستمرار أو يكثر لديك التثاؤب بشكل ملحوظ .
ماهي الأشكال التي تخرج العين على هيئتها ؟
1_ سائل ( عرق _ بول _ إستفراغ )
2_ بخار ( عطاس _ تثاؤب )
3_ زلال ( مع البراز )

4_ على شكل كدمات على الجسد . ثم تختفي او تتقيح . فتنتهي
5- حبوب صغيرة أو دمامل
الشفاء وسورة الصافات والمعوذات وتكرار اية الكرسي 7 مرات
والاية ومن شر النفاثات بالعقد .. ومن شر حاسد إذا حسد 7 مرات
والفاتحه 7 مرات بماء والشرب منه
· سابعا : أراء الناس في حقيقة العين وكيفية إيذائها
قال العلامة ابن قيم الجوزية رحمه الله :
فأبطلت طائفة ممن قل نصيبهم من السمع والعقل أمر العين ، وقالوا : إنما ذلك أوهام لا حقيقة لها ، وهؤلاء من أجهل الناس بالسمع والعقل ، ومن أغلظهم حجابا وأكثفهم طباعا وأبعدهم معرفة عن الأرواح والنفوس وصفاتها وأفعالها وتأثيراتها .
وعقلاء الأمم على اختلاف مللهم ونحلهم لا تدفع أمر العين ، ولا تنكره وإن اختلفوا في سببه وجهة تأثير العين
فقالت طائفة :
إن العائن إذا تكيفت نفسه بالكيفية الرديئة ؛ انبعث من عينه قوة سمية تتصل بالمعين فيتضرر .
قالوا : ولا يستنكر هذا كما لا يستنكر انبعاث قوة سمية من الأفعى تتصل بالإنسان فيهلك ، وهذا أمر قد اشتهر عن نوع من الأفاعي أنها إذا وقع بصرها على الإنسان هلك ، فكذلك العائن
وقالت فرقة أخرى :
لا يستبعد أن ينبعث من عين بعض الناس جواهر لطيفة غير مرئية ، فتتصل بالمعين وتتخلل مسام جسمه فيحصل له الضرر
وقالت فرقة أخرى :
قد أجرى الله العادة بخلق ما يشاء من الضرر عند مقابلة عين العائن من غير أن يكون منه قوة ولا سبب ولا تأثير أصلا .
وهذا مذهب منكري الأسباب والقوى والتأثيرات في العالم ، وهؤلاء قد سدوا على أنفسهم باب العلل والتأثيرات والأسباب ، وخالفوا العقلاء أجمعين .
ولا ريب أن الله سبحانه خلق في الأجسام والأرواح قوى وطبائع مختلفة ، وجعل في كثير منها خواص وكيفيات مؤثرة ، ولا يمكن لعاقل إنكار الأرواح في الأجسام ؛ فإنه أمر مشاهد محسوس ، وأنت ترى الوجه وكيف يحمر حمرة شديد إذا نظر إليه من يحتشمه ويستحي منه ، ويصفر صفرة شديدة عند نظر من يخافه إليه ، وقد شاهد
الناس من يسقم من النظر ، وتضعف قواه ، وهذا كله بواسطة تأثير الأرواح ، ولشدة ارتباطها بالعين ينسب الفعل إليها وليست هي الفاعلة ؛ وإنما التأثير للروح ، والأرواح مختلفة في طبائعها وقواها وكيفياتها وخواصها :
فروح الحاسد مؤذية للمحسود أذى بينا ؛ ولهذا أمر الله سبحانه ورسوله أن يستعيذ به من شره .
وتأثير الحاسد في أذى المحسود أمر لا ينكره إلا من هو خارج عن حقيقة الإنسانية ، وهو اصل الإصابة بالعين ؛ فإن النفس الخبيثة الحاسدة تتكيف بكيفية خبيثة ، وتقابل المحسود فتؤثر فيه بتلك الخاصية ، وأشبه الأشياء بهذا الأفعى ؛ فإن السم كامن فيها بالقوة ، فإذا قابلت عدوها انبعث منها قوة غضبية ، وتكيفت بكيفية خبيثة مؤذية ، فمنها ما تشتد كيفيتها وتقوى حتى تؤثر في إسقاط الجنين ، ومنها ما تؤثر في طمس البصر كما قال النبي في الأبتر وذي الطفيتين من الحيات إنهما يلتمسان البصر ويسقطان الحبل ([1])
ومنها ما تؤثر في الإنسان كيفيتها بمجرد الرؤية من غير اتصال به ؛ لشدة خبث تلك النفس وكيفيتها الخبيثة المؤثرة .
والتأثير غير موقوف على الاتصالات الجسمية كما يظنه من قل علمه ومعرفته بالطبيعة والشريعة ؛ بل التأثير يكون تارة بالاتصال ، وتارة بالمقابلة ، وتارة بالرؤية ، وتارة بتوجه الروح نحو من يؤثر فيه ، وتارة بالأدعية والرقى والتعوذات ، وتارة بالوهم والتخيل .
ونفس العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية ؛ بل قد يكون أعمى فيوصف له الشيء فتؤثر نفسه فيه وإن لم يره .
وكثير من العائنين يؤثر في المعين بالوصف من غير رؤية وقد قال تعالى لنبيه : (وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ )(القلم: من الآية51)
وقال : (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) (الفلق:1 ـ 5)
فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائنا
فلما كان الحاسد أعم من العائن ، كانت الاستعاذة منه استعاذة من العائن ، وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسودة ، والمعين تصيبه تارة ، وتخطئه تارة ، فإن صادفته مكشوفا لا وقاية عليه أثرت فيه ولا بد ، وإن صادفته حذرا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام لم تؤثر فيه ، وربما ردت السهام على صاحبها ، وهذا بمثابة الرمي الحسي سواء فهذا من النفوس والأرواح ، وذاك من الأجسام والأشباح ، وأصله من إعجاب العائن بالشيء ثم تتبعه كيفية نفسه الخبيثة ثم تستعين على تنفيذ سمها بنظرة إلى المعين ، وقد يعين الرجل نفسه وقد يعين بغير إرادته بل بطبعه ، وهذا أردأ ما يكون من النوع الإنساني . أ ـ هـ([2])
——————————————————————————–
(1) روى مسلم (2233) عَنْ سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اقْتُلُوا الْحَيَّاتِ وَذَا الطُّفْيَتَيْنِ وَالأَبْتَرَ ؛ فَإِنَّهُمَا يَسْتَسْقِطَانِ الْحَبَلَ وَيَلْتَمِسَانِ الْبَصَرَ .
(1) زاد المعاد لابن القيم (4/165 ـ 168)
المصدر
العائن وخطره على المجتمع
أبوحسام الدين الطرفاوي
مكتبة صيد الفوائد

About the Author :

Related News
2 تعليقان to “دليل على أوصاف المعيون وأعراضه”
  • وردة
    27 يونيو، 2012 -

    بارك الله فيك على الطرح الاكثر من رائع
    أسكن مع سلفتي في نفس البيت وهنك اجماع أنها تصيب بالعين عن شر لا عن غير قصد
    أسأل الله أن يعيذني منهاويرد كيدها لنحرها فكم عانيت بسببها
    أسألوا الله لي العافيةو والشفاء

  • هاني ذياب
    6 أغسطس، 2012 -

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أود أن أشكر الله ثم الشيخ أبو الحسن جزاه الله عنا كل خير وعلى دوره الكريم في علاج الحالات .
    وأنا من الاشخاص الذين يتابعون حالتهم ( عين حاسدة)مع الشيخ أبو الحسن وهذه ثاني جلسة معه مع شعوري بتحسن أفضل في حالتي ولله الحمد.

    سائلين الله لكم التوفيق ..ودمتم

Leave a reply